ما زالت التحقيقات مستمرة من الجانب الفرنسي والمصري للتعرف على ملابسات حادث تحطم الطائرة المصرية المنكوبة فوق البحر الأبيض المتوسط، حيث يقوم مجموعة كبيرة من الخبراء الفرنسيين والمصريين بإجراء تحقيقات عاجلة لمعرفة جميع الخفايا وملابسات هذا الحادث الغريب والمفاجئ، ومعرفة ما إذا كان هناك عمل إرهابي وراء هذا الحادث أم لا.

ومنذ لحظات قليلة توصلت هيئة سلامة الطيران الفرنسية إلى اكتشاف دليل جديد ومهم للغاية يمكن أن يفيد في التحقيقات في حادث هذه الطائرة، حيث أكدت الهيئة انبعاث دخان من الطائرة قبل اختفائها من على شاشات الرادار بلحظات قليلة.

هذا وقد أكدت الهيئة على صحة وجود رسائل أوتوماتيكية من الطائرة، والتي تؤكد على وجود دخان منبعث من مكان قريب جدا من غرفة قيادة الطائرة، وهذا يؤكد صحة ما تناقلته بعض وسائل الإعلام الأمريكية أمس.

في نفس الوقت أكدت بعض وسائل الإعلام اليونانية أن هناك مقاتلات يونانية اعترضت طائرة أمريكية بعد سقوط الطائرة المصرية بلحظات قليلة، وأكدت السلطات اليونانية أن هذه الطائرة ضلت طريقها وهى في اتجاها إلى الكويت.