أفادت صحيفة المدينة السعودية امس، بأنه تم إعلان حالة الطوارئ في مطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي بالمدينة المنورة، على خلفية تعرض طائرة مصرية لعطل فني مفاجئ.
وقالت الصحيفة إن طائرة تابعة لشركة مصر للطيران، كانت قادمة من مطار برج العرب بالإسكندرية، إلى مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي، تعرضت إلى عطل فني مفاجئ ما استدعى إلى إعلان حالة الطوارئ.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول بالمطار قوله، إن قائد الطائرة التي كان على متنها 139 راكبا، هبط بمدرج المطار بشكل طبيعي، ولكن عند وصوله الى آخر المدرج تعرضت عجلات الطائرة لعطل فني تسبب في توقفها بشكل كامل.

وبحسب المصدر أعلنت الشركة المشغلة لمطار الأمير محمد بن عبدالعزيز حالة الطوارئ، وبدأت على الفور جميع الجهات ذات العلاقة بحالة الطوارئ بمباشرة أعمالها، وسحبت الطائرة الى الموقف 118 في مطار المدينة، وتم إنزال الركاب عن طريق السلالم، ومن ثم البدء في التحقيقات لمعرفة سبب العطل الفني الذي تعرضت له عجلات الطائرة.

‎وأضاف المصدر أن العطل الفني لطائرة “مصر للطيران” تسبب في تأخر عدد من الرحلات وإعادة جدولة رحلات الإقلاع.

الجدير بالذكر، أن طائرة من طراز “إيرباص 320” تابعة لشركة “مصر للطيران”، اختفت عن شاشات الرادارات، أثناء قيامها برحلة من باريس إلى القاهرة، فجر الخميس 19 ماي، وكان على متنها 66 شخصا، هم 56 راكبا، وأعضاء الطاقم الـ7، و3 عناصر أمن مصريين. وقد أعلنت السلطات المصرية رسميا تحطمها فوق مياه البحر المتوسط ومصرع جميع من كان على متنها.