عمر محموسة ل”ماذا جرى”

تمكنت مصالح الأمن الولائي بمدينة طنجة من إحكام خطة أدت إلى إسقاط عصابة متخصصة في مجال النصب والاحتيال تتكون من أربعة أشخاص من بينهم امرأة، وذلك بعد تبوث أن العصابة قامت بعمليات تزوير وثائق سفر وتهريب البشر خارج المغرب.

وكانت السيدة التي تم ضبطها رفقة العصابة من الأشخاص المبحوث عنهم، حسب ما أفاد به بلاغ لمديرية الأمن، فيما أضاف البلاغ أن من بين الأفراد الأربعة أيضا ضابط أمن يشتغل بالمنطقة الأمنية لابن سليمان، ويشتبه في علاقته بأنشطة هذه الشبكة، حيث تم ضبطه رفقة السيدة بمدخل مدينة طنجة.

هذا وقد تبين لعناصر الأمن لحظة القبض على العصابة، أنها كانت تعتزم تهجير قاصر خارج المملكة، ليتم اعتقال الشبكة واقتيادها للتحقيق بأوامر من النيابة العامة في انتظار تقديمها للعدالة.