عمر محموسة ل”ماذا جرى”
كشفت مصادر مطلعة من مدينة شفشاون أن عائلة بالمدينة كادت أن تفجع في أحد أطفالها بسبب مسلسل “سامحيني” الذي تبثه إحدى القنوات الوطنية ، حين حاول الطفل الذي لا يتجاوز عمره عشر سنوات، تقليد بطلة المسلسل التي انتحرت في الحلقة الأخيرة.
هذا وقد كان الطفل شغوفا بتتبع المسلسل معجبا ببطلته، و بعد مشاهدته لحلقة انتحار البطلة قام بالتوجه إلى غرفة نومه، و حاول تقليد بطلته و مثله الأعلى، عبر شد مقبض حقيبة، و لفه حول عنقه.
وقد تمكنت الام من استشعار أن ابنها في خطر فسارعت للبحث عنه قبل أن تجده بغرفته في حالة خطيرة ليتم نقله على وجه السرعة إلى المستشفى الإقليمي بشفشاون، وتم تقديم الإسعافات الأولية إليه.