أفادت قناة “CNN” الأمريكية، بأن أحد مندوبي المرشح الجمهوري الأوفر حظا لانتخابات الرئاسة الأمريكية، دونالد ترامب، أتهم بحيازته على أسلحة وأفلام إباحية بمشاركة قاصرين.

وبحسب النيابة العامة في ولاية ماريلاند الأمريكية، فإن كالب بيلي (30 عاما) الذي انتخب رسميا مندوبا للملياردير دونالد ترامب عن إحدى الدوائر الانتخابية في الولاية، والذي كان من المتوقع أن يشارك في مؤتمر الحزب الجمهوري لينتخب ترامب مرشحا للحزب لانتخابات الرئاسة الأمريكية، فإنه يُتهم بحوزته على أفلام إباحية بمشاركة قاصرين، وامتلاك كمية كبيرة من الأسلحة دون ترخيص، وكذلك بمحاولة إرسال متفجرات باستخدام البريد.

وأشارت “CNN” إلى أن الشرطة الأمريكية، عثرت أثناء عملية تفتيش في بيت كالب بيلي، على مخزن يحتوي على المئات من أنواع الأسلحة، بما في ذلك عدة رشاشات.

وعلى إثر ذلك أعلن الحزب الجمهوري في ماريلاند، أن بيلي سيحرم من تنفيذ مهام مندوب مؤتمر الحزب وسيحل مندوب آخر محله.

من جهتها أعربت حملة ترامب عن غضبها بهذا الشأن، مؤكدة أنها تسلم هذه القضية إلى أيدي أجهزة الأمن المختصة.

يذكر في هذا السياق أن الملياردير دونالد ترامب، يعتبر في الواقع المرشح الوحيد الذي يمكن أن ينتخب رسميا للمشاركة في انتخابات الرئاسة الأمريكية عن الحزب الجمهوري، لأنه قد حصل تقريبا على العدد المطلوب من المندوبين لضمان ترشيحه رسميا.