اسمها سمر عز الدين وهي مضيفة شابة تبلغ 26 سنة، متزوجة،وهي إحدى ضحايا الطائرة المصرية المنكوبة قي البحر الابيض المتوسط،وقد تنبأت بمصيرها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك حيث قامت بنشر صورة عدة مرات، لمضيفة تحمل حقيبتها في البحر، ومن خلفها طائرة تبدو محترقة .
كما وضعت أحاديث وآيات قرآنية وأدعية ، وقد نشر زنيلها تامر عبده هذه التفاصيل على صفحته.
و قد بدأت سمر عز الدين في العمل في شركة مصر للطيران في مايو 2015 لكنها كانت دائما تكتب منذ ما بدأت العمل حسب روايات أصدقائها عنها إنها تشعر بأنها ستلقى هذا المصير، وأن وفاتها ستكون في حادث طائرة .
761b84e6-0952-4551-9ac8-f486086b2d52