ذكرت مصادر إعلامية ان أخت فتيحة الدكاوي سبيلا، المغربية التي لقيت مصرعها في تحطم الطائرة المصرية صباح اليوم، اكدت أن شقيقتها كانت بصدد زيارة ابنتها بالقاهرة.

وكشفت اخت فتيحة ايضا، أن احد افراد العائلة اتجه للسفارة المصرية بالرباط للتأكد من الخبر، إلا أن مسؤولي السفارة طلبوا منه التريث لمدة 48 ساعة، قبل تأكيد خبر وفاة ابنتهم فتيحة.

وقالت الدكاوي أن أم الضحية متوفاة وأن والدها غير واع بما يجري لأنه مصاب بمرض الـ”زهايمر”، مؤكدة أن شقيقتها فتيحة التي تبلغ من العمر 48 سنة، مقيمة بفرنسا رفقة زوجها المغربي وتحمل الجنسية الفرنسية.

وأضافت أن عائلة الدكاوي تأكدوا من وفاة ابنتهم بعدما اتصل وزير الداخلية المصري، بابنتها لإخبارها أن والدتها كانت ضمن ضحايا الطائرة المصرية التي سقطت صباح اليوم بإحدى الجزر اليونانية، كما اتصل وزير الداخلية الفرنسي بزوج وأولاد فتيحة صباح اليوم، ليؤكد لهم خبر وفاة والدتهم.