عمر محموسةل”ماذا جرى”

عبرت جريدة “الخبر” الجزائرية وفي تقرير غريب، عن قلقها من رفع المنظمين في المغرب علم الجزائر في البطولة الافريقية لكرة اليد، التي اقيمت بمدينة العيون وانتهت أطوارها الاسبوع الماضي بمشاركة 32 بلدا إفريقيا.

وقالت الجريدة الجزائرية أنه ورغم مقاطعة الفريق الجزائري لهذه البطولة التي عرفت نجاحا كبيرا، يضاهي نجاح الديبلوماسية المغربية في دفاعها عن وحدة المغرب الترابية،  فإن المنظمين رفعوا الراية الجزائرية من ضمن الرايات الخاصة بالبلدان المشاركة في البطولة.

وأوردت الجريدة أنها تمكنت من التعرف على هذا الخبر من طرف أحد الانفصاليين القاطنين بالعيون، مشيرة إلى أن الاتحاد الافريقي ندد بقيام هذه البطولة، وهو ما يؤكد  أن الجزائر باتت تلعب آخر أوراقها في قضية الصحراء المغربية.