عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أصدر القضاء الفرنسي اليوم قرارا يبرئ الفنان الجزائري الشاب خالد، في قضية سرقة أغنية دي دي سنة 1991، بعدما رفع الفنان الجزائري الشاب رابح دعوى قضائية ضد خالد، أمام محكمة باريسية، باعتباره المؤلف والملحن الأصلي لهذه الأغنية التي لقت متابعة عالمية كبيرة.

وقد اعتبرت المحكمة أن القضية التي رفعها الشاب رابح ضد الشاب خالد باطلة، بناء على تقرير للجنة التصنيف التابعة للديوان والخاصة بمنطقة الغرب الجزائري، وهو تقرير أكد أن الشاب خالد هو المؤلف والملحن الحقيقي للأغنية .

وادعى الشاب رابح أنه هو من ألف اغنية دي دي ولحنها وله الحق في كل ما جناه الشاب خالد من أموال من ورائها، وهو ما أذى إلى إدانة الشاب خالد من طرف المحكمة قبل أشهر، وفرضت عليه رد كل حقوق التأليف الخاصة بلحن الأغنية إلى الشاب رابح مع دفع تعويضات له عن الضرر المعنوي الذي لحق به بقيمة 200 ألف يورو، قبل ن تبرئه ذات المحكمة بعد الاستئناف.