ماذا جرى، الرباط

عقب اجتماع انعقد بوزارة الداخلية، استدعي له السفير الأمريكي في الرباط، دوايت بوش، صدر بلاغ مغربي صارم تجاه الولايات المتحدة الامريكية، أكد أن تقرير الخارجية الامريكية بشأن وضع حقوق الإنسان في المغرب يشكل فضيحة كبرى، كونه تم إعداده من المعلومة غير الصحيحة، إلى اختراع المعلومة، إلى الكذب الممنهج على المغرب، حسب تعبير بلاغ وزارة الداخلية المغربية.
وأضاف البلاغ أن الحكومة المغربية ومنذ سنوات، لم تتوقف عن تنبيه السلطات الامريكية إلى غياب الصرامة في المعلومات المتعلقة بالمغرب، وإلى الطابع المجانب للصواب لوضع حقوق الإنسان في المغرب، وقال البلاغ إن المغرب الذي لا يقبل أية دروس من أي أحد، لم يكن في وقت من الأوقات محرجا من قبول الانتقادات البناءة. والمغرب لا يمكن أن يقبل صناعة وقائع تنسب له لأهداف سياسية مبهمة.