بعد اختفاء طويل عن الأنظار وعن الأنشطة الرسمية، ظهر يوم أمس والي الجهة الشرقية محمد لمهيدية في احتفالات الأمن الوطني.
لكن ظهور الوالي لم بدم طويلا فغادر مسرعا بعد أن تتبع سقوط والي الأمن بوعكة صحية أدخلته المستشفى.
أحد الظرفاء علق على الأمر بقوله إنه بالتزامن مع غيآب الولاة تبقى الجهة تحت رعاية أولياء الله الصالحين.