عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشفت صحيفة “الشروق” الجزائرية أن الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني عمار سعداني سيحل نهاية هذا الشهر بمنطقة مغنية، التي لا تبعد عن الحدود المغربية الجزائرية سوى كيلومترات قلية، ليقوم بوقفة احتجاجية “سيمرر عبرها رسالة للمغرب وللملك محمد السادس نصره الله”، حسب ذات الصحيفة.

وتضيف الجريدة أن هذه الزيارة لسعداني ستقوده لعدد من مدن الغرب الجزائري من ضمنها تلمسان ومغنية،

وتثير هذه الزيارة والوقفة التي يزعم سعداني القيام بها بجانب الشريط الحدودي جدلا كبيرا بالجزائر، خاصة وأن الرجل هو أمين عام وقائد لحزب يتحكم في زمام السلطة بالبلاد، كما أن تصريحاته بخصوص الصحراء تقترب لدعم الحكم الذاتي.