عمر محموسة ل”ماذا جرى”

مجددا تمكنت فرقة صقور الصحراء المتخصصة في قرصنة مواقع وبريد الجهات المعادية للمغرب، من اختراق أحد المواقع التابعة للجماعة المنفصلة البوليساريو، وسربت وثائق تؤكد أن هناك تعليمات جديدة وجدية من طرف الأمانة العامة للبوليساريو لزعزعة استقرار المغرب.

وكشفت الوثائق المسربة أن عملية زعزعة الاستقرار الأمني للمغرب، تأتي بدعم مالي من أنصار عبد العزيز المراكشي الذين يدعون لخلق انتفاضة جديدة في المدن الصحراوية ونشر الفتن بين السكان.

ودعت الجبهة الوهمية الأشخاص التابعين لها والمستقرين بمدن الصحراء، إلى زرع الفتنة كما دعت في بيان لها مختلف عناصر جيشها للتأهب وللمناورات العسكرية تحديا للمغرب.

1_1

1_2

1_3