طوّر مجموعة من الطلاب بجامعة ستانفورد الأمريكية نوعاً من الطائرات من دون طيار لجعلها تهبط على أسطح وجدران المباني على غرار الحشرات.
وذكر موقع “انغادغيت” الألماني المعني بالتكنولوجيا أن الطلاب يهدفون بهذه الخطوة إلى حل مشكلة محدودية مدة تحليق هذه الطائرات ونفاد بطارياتها بسبب استمرار طيرانها في الجو، إذ قام الطلاب بتزويد طائرتهم بمنصات ولفائف حلزونية تعتمد على تقنية مستوحاة من طريقة زحف السحالي وتنقلها على الجدران، فتتيح للطائرة القدرة على الالتصاق بالجدار أو السقف بشكل آمن.
وأوضح الطلاب أن هذه الفكرة تزيد من كفاءة بطاريات الطائرات من دون طيار، فهذا التعديل البسيط يسمح للمتحكم في الطائرة إيجاد مكان مناسب لتهبط الطائرة عليه من أجل التقاط صورة أو تسجيل مقطع فيديو بشكل أدق، وفي الوقت ذاته يحافظ على أداء وقدرة بطارية الطائرة المحدودة إلى أطول وقت ممكن، كما أنه يحمي الطائرة من مواصلة العمل في ظل ظروف الطقس السيئة، إذ تقل قدرتها على التحليق.