عمر محموسة ل”ماذا جرى”

يقود ناشطون مغاربة منذ يومين حملة كبيرة على الفيسبوك يدعون فيها المغاربة إلى الاتصال بالشرطة والدرك الملكي، في حالة ما تم الاشتباه في وجود خلايا إرهابية بمختلف مناطق المملكة.

ومباشرة بعد العملية الأمنية التي تمكنت من خلالها عناصر الأمن بطنجة من اعتقال الداعشي التشادي الذي كان ينوي القيام بعمليات إرهابية في المغرب، تحركت عدد من الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، عبر منشور يكشف عن الأرقام الخاصة بالشرطة والدرك الملكي ويدعو المغاربة إلى الاتصال بهذه الأرقام.

وأورد المنشور ما مفاده أن المواطن هو أيضا رجل أمن، يمكنه أن يحمي وطنه باتصال سريع في أي لحظة انتابه شك حول إقامة يسكنها إرهابيون، أو أماكن يتواجدون بها.