في رحلته إلى الدول الإفريقية ارتأى جلالة الملك أن يستقل طائرة سعودية إيحاء للمودة والصداقة الدائمة التي تربط المملكتين الشقيقتين.

وكان جلالته قد قام برحلة أخوة إلى دولتي المملكة العربية السعودية والإمارات المتحدة أسبوعا فقط قبل انطلاق رحلة الأوراش والمشاريع التنموية وبناء الشراكة والصداقة إلى السينغال والغابون والكوت ديفوار وغينيا بيساو.