غادر جلالة الملك محمد السادس مطار الدارالبيضاء نحو دولة السينغال التي تشكل اول وجهة لجلالة الملك في رحلته الإفريقية.

وستشمل الرحلة الملكية لإفريقيا جنوب الصحراء إضافة إلى السينغال كلا من غينيا بيساو والكوت ديفوار والغابون.

وسيكون جلالته مرفوقا في هذه الرحلة بوفد وزاري هام وعدد من رجال الاعمال المغاربة، كما سيشرف في هذه الدول على توقيع اتفاقيات وشلراكات وغطلاق عدة أوراش ومشاريع تنموية.