عمر محموسة ل”ماذا جرى”

خلال إلقائه كلمة بمناسبة الاحتفالات بالذكرى 60 لتأسيس الأمن الوطني بمدرسة الشرطة بوجدة، تعرض والي الأمن بالمدينة وبشكل مفاجئ خلال إلقائه كلمته لوعكة صحية اضطرت عددا من الأطباء الحاضرين التدخل بسرعة لإنقاذه، قبل جلب سيارة الاسعاف ونقله بسرعة نحو المستشفى.
وكان والي الأمن مصطفى العادلي يلقي كلمة من على منصة العرض، قبل أن يحس بإرهاق شديد نتيجة التعب والعياء اضطره للتوقف عن إلقاء كلمته، واضطر عددا من الأطباء للإسراع بتدخلهم العاجل لإسعافه.
هذا وقد تم نقل الوالي إلى المستشفى الجامعي لوجدة، لتلقي العلاجات الضرورية، في حين استمر الحفل الذي حضرته عدد من الشخصيات الأمنية من ضمنها والي الجهة الشرقية.
13178632_610747809087988_1741949199216761145_n