عمر محموسة ل”ماذا جرى”

ضرب زلزال وصف في وسائل الاعلام الجزائرية ب”القوي” صباح اليوم ولاية البويرة الواقع جنوب العاصمة الجزائرية، وهو الزلزال الذي شعر به سكانها أيضا.
الزلزال تشير مراكز قياس الزلازل بالجزائر إلى أن درجته بلغت 4,9 درجات على سلم ريشتر وحدد موقعه في منطقة قريبة من العاصمة الجزائرية.
ولم يخلف الزلزال الذي ضرب صباح اليوم بالجزائر أي خسائر مادية أو ضحايا في الأرواح، في حين تخوف عدد من المواطنين من حدوث الأسوء، فخرجوا فارين من منازلهم.