عمر محموسة ل”ماذا جرى”
أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما في رد له على دونالد ترامب، مرشح الرئاسة عن الحزب الجمهوري، ـ أكد ـ على إن اقتراح منع دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة سيتسبب في المباعدة بين أمريكا وحلفائها في موضوع مكافحة التطرف والإرهاب، مضيفا ان الخطر قذ يصيب المجتمع الأمريكي نفسه.
وأورد اوباما في كلمته أمام عدد من الطلبة ” إن عزل أو الانتقاص من قدر المسلمين واقتراح كيفية معاملتهم إذا ما جاءوا إلى هذه البلاد ليس خيانة لقيمنا فقط ، ولكننا بذلك نباعد بيننا وبين الجاليات في الوطن وكذلك الدول الخارجية، وهم أهم حلفائنا في الحرب ضد التطرف والإرهاب”.
وأوضح اوباما أن دعوة ترامب المثيرة للجدل تتنافى وقيم أمريكا، مؤكدا أن العالم يزداد ترابطا يوما بعد يوم، وأمريكا ترغب في إيقاف هذه المسيرة.