عمر محموسة ل”ماذا جرى”

في أغرب قرار كشفت عنه مصادر جزائرية، فقد أوردت أن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الذي بات رئيسا شبه ميت قرّر منح عدة أوسمة لشخصيات وطنية جزائرية معروفة.
وأوضحت الجريدة الرسمية الجزائرية أن بوتفليقة قدم للروائية والوزيرة السابقة زهور ونيسي وساما بدرجة جدر، كما حصل الفنان الجزائري “الحاج محمد الطاهر فرقاني” والفنانين الجزائريين الراحلين “سيد اعلي كويرات” و”بوجمعة العنقيس” على وسام بدرجة “عشير”.
وفي السياق ذاته منح بوتفليقة عددا من الأوسمة نفسها لـ 22 فنانا وكاتبا وعالما جزائريين آخرين، وهو ما اعتبره متابعون جزائريون قرارا غريبا كون أن الرئيس لم يعد يشاهده الشعب فكيف له أن يقدم الأوسمة.