عمر محموسة ل”ماذا جرى”
شبح الارهاب مازال يرخي بظلاله على الوضع الأمني في العاصمة البلجيكية بروكسيل بعد الهجمات الدامية التي استهدفت مطار بروكسيل الدولي وعدد من محطات الميترو شهر مارس الماضي.
فقد كشفت وكالات إخبارية اوروبية أن التخوف والتهديد مجددا استنفر الأمن البلجيكي، الذي حل بمحطات الميترو وقام بعمليات تفتيش لعدد من الأشخاص، فتم على إثر هذه العملية اعتقال 12 شخصا يقيمون بشكل غير شرعي، من بينهم 10 أشخاص لهم صلة بالمخدرات.
وقال المصدر أن هذا الاجراء جاء بعد تلقي الأمن تهديدا بوجود قنبلة، بإحدى محطات الميترو، في اتصال هاتفي من رجل قيل أنه مغربي.