ذكر مصدر مطلع لموقع “ماذاجرى” من حي المحاميد 9بمدينة مراكش، ان  شابا يبلغ من العمر 34 سنة، أقدم صباح اليوم، بإضرام النار في جسده وسط منزل أسرته.

وحسب نفس المصدر، فإن الشاب كان في حالة نفسية خطيرة، و هذا ناتج على المشاكل العائلية التي كان يعاني منها، ليقوم في غفلة من أسرته بسكب البنزين على جسده نحو الساعة الثانية والنصف صباحا ليضرم النار في جسده.

وأضاف المصدر أن الشاب أصيب بحروق خطيرة، ما دفع أسرته تقوم بنقله على وجه السرعة إلى قسم المستعجلات بمستشفى إبن طفيل، حيث تم وضعه بالعناية المركزة نظرا لحالته الحرجة.