ماذاجرى، متابعة

يتساءل الرأي العام المحلي بمدينة تزنيت عما ستقضي إليه المحكمة في قضية السيدة المتوحشة التي تفننت في تعذيب طفلة لا يتجاوز عمرها 6 سنوات.
ونقلت مصادر محلية أن السيدة لا يمكن أن تكون سليمة العقل، خاصة أنها هددت بقتل الفتاة بعد خروجها، كما أن أنواع التعذيب الذي مورست على الطفلة تجاوزت كل الحدود، وهو ما قد يدفع بمحامي السيدة “المتوحشة”للمطالبة بالخبرة النفسية يوم الإثنين القادم.
المجتمع المدني وخاصة الجمعيات العاملة في إطار حماية الطفولة ورعايتها تستعد للقيام بمرافعة علنية حول ما يتعرض له الأطفال من انتهاكات جسيمة،كما تستعد للقيام بحملات لتوعية آباء الأطفال وأمهاتكم بضرورة الانتباه إلى ما قد يتعرض له أطفالهم من المجرمين والمختلين نفسيا.