يبدأ الملك محمد السادس، اليوم الأربعاء، جولة ستشمل زيارة أربعة دول إفريقية، هدفها تكريس الاستراتيجية الملكية الرامية إلى تعاون جنوب جنوب متضامن وفاعل بين المغرب ودول القارة الإفريقية، الجولة الملكية الجديدة ستكون السنغال محطتها الأولى في زيارة عمل وصداقة، كما سيقوم الملك بزيارات مماثلة لكل من الكوت ديفوار والغابون، وكذا زيارة رسمية إلى غينيا بيساو. وسيجري خلال هذه الزيارات مباحثات مع رؤساء هذه الدول، كما سيترأس مراسم التوقيع على اتفاقيات ثنائية، وإطلاق مشاريع تعاون تهم التنمية البشرية وتبادل الخبرات وتعزيز الشراكة الاقتصادية مع هذه الدول.

ومن المنتظر أن تشكل هذه الزيارات الملكية لإفريقيا، حافزا كبيرا لرجال الأعمال المغاربة، من أجل اكتشاف الميدان، وعقد شراكات، خاصة أن المغرب اكتسب خبرة وكفاءة معترفا بها في عدد من المجالات، وهي فرصة لتقاسم ذلك مع باقي البلدان الإفرقية.