عمر محموسة ل”ماذا جرى”

ما يزال حاتم عمور متأثرا بشكل كبير بفقده والدته قبل شهرين، فبعد السهرة التي قدمها ببلاطو التلفزة الجزائرية مؤديا اغنية عن والدته أبكته وأبكت معه الجمهور، يعود عمور ومن على منصة ميغاراما لنفس الموقف فيفقد السيطرة على نفسه منهارا بالبكاء.
الاغنية “ناداني حضنك يا امي” ألقاها الفنان عمور والدموع بعينه معبرا من خلال الموقف عن حزنه الكبير لفقدان والدته.
وكان مسرح ميغاراما قد برمج في السابق حفلا لعمور إلا أن وفاة والدة عمور أجبرت إدارة الحفل على تأجيله ليوم أمس.