عمر محموسة ل”ماذا جرى”
أكد نور الذين بدوي وزير الداخلية الجزائري أن الحدود المغلقة بين المغرب والجزائر منذ 40 سنة لن يتم فتحها.
وجاء تصريح الوزير امام عدد من الانفصاليين، في زيارة قام بها نحو مخيمات تندوف، حيث دعوه إلى فتح الحدود مع بلدان الجوار، ليؤكد أنها لن تفتح مع المغرب.
وقال الوزير بشكل مثير للشفقة أن سبب عدم رغبة الجزائر فتح حدودها مع الدول المجاورة هو تخوفها من تهريب السلاح واستتباب الأمن الداخلي.