اعترف الفنان أحمد زاهر بخبر محزن أمام الكاميرات أبكى قلوب الجماهير، حيث تكلم لآول مرة عن تفاصيل مرضة الخطير، مما جعله يبتعد عن الفن لمدة ثلاثة سنوات مشيرا أن الأطباء أكدوا له انه لن يعيش أكثر من شهرين وذلك من خلال إستضافته في برنامج “بوضوح” مع الاعلامي عمر الليثي على قناة تلفزية.

وأوضح زاهر أنه بسبب إصابته بالغدة الدرقية كان على وشك دخوله بمرحلة تلف بالمخ مما تسبب في وقف كل أجهزة الجسم، وقال أنه إكتشف كل هذا بالصدفة عندما توجة لعمل شفط للدهون، وكان يتعرض دائما الى حالات إغماء أثناء قيادتة للسيارة، وأخبره الطبيب بأنه مصاب بفيروس في الغدة الدرقية وادى الى توقف هذه الاخيرة عن العمل، وبالتالي أدت الى زيادة وزنه وأن هذا المرض نادر حيث يصيب واحد من كل مليون شخص.

وعبر زاهر حالته ساءت، و كان يشعر أنه سيموت وينتظر هذا اليوم، ولكن الله كان موجود وقادر على كل شئ، وأشار أنه تعرض لشائعات كثيرة على بعض المواقع ولكن من المؤسف أن تلك المواقع تقوم بنقل الآخبار والشائعات الكاذبة دون اللجوء الى أصحابها.