أصدرت المحكمة الملكية البريطانية حكما بالسجن مدى الحياة على المواطن البريطاني، جنيد خان، بتهمة التخطيط لاغتيال جنود أمريكيين وللسفر إلى سوريا بهدف الانضمام إلى تنظيم “داعش”.

وبموجب الحكم فأن المحكوم عليه خان، الذي يبلغ من العمر 25 عاما، لن يستطيع تقديم طلب للإفراج عنه بشكل مبكر، إلا بعد 12 سنة.

ووصف القاضي، أندريو إديس، المتهم، أثناء النطق بالحكم، بأنه من الموالين لتنظيم “داعش”، وكان يسخر عمله كسائق في شركة تجارية للبحث عن ضحايا مستقبليين بين الجنود الأمريكيين الذين يخدمون في القواعد الجوية الأمريكية في شرق بريطانيا.

وأعلن القاضي أن خان خطط لإعدام جندي أمريكي بقطع رأسه بالسكين، على غرار العنصر الذي كان ينتمي لتنظيم “داعش” والمعروف باسم “الجهادي جون”.

تجدر الإشارة إلى أن الشرطة البريطانية عثرت في منزل جنيد خان، أثناء اعتقاله في يونيو من العام الماضي، على صور، تظهر علم ومقاتلي “داعش”، وعلى دليل إلكتروني لتنظيم “القاعدة” يشرح طريقة تصنيع العبوات الناسفة، إلى جانب رسائل متبادلة ناقش فيها خان مع أحد عناصر “داعش” الطريقة الأفضل لتنفيذ عملية إرهابية في بريطانيا.

إلى ذلك كشفت الشرطة أن خان حرص على شراء سكين للأغراض القتالية عبر الإنترنت.

كما تم إثبات تهمة التخطيط للسفر إلى سوريا المنسوبة إلى جنيد خان لخوض القتال المسلح إلى جانب تنظيم “داعش”، وذلك بالتعاون مع عمه شزيب خان، المحكوم عليه بالسجن لمدة 13 عاما في بريطانيا.