أعلن أرتور ميتسغر، رئيس مركز مكافحة التطرف التابع لمديرية مقاطعة روستوف في وزارة الداخلية الروسية عن إحباط عملية إرهابية خططت لها 4 فتيات على علاقة بالتنظيمات الإرهابية في سوريا.

وقال ميتسغر، اليوم، خلال اجتماع أمني في المقاطعة الواقعة في جنوب روسيا، إن وزارة الداخلية أحبطت بالتعاون مع جهاز الأمن الفدرالي في يناير 2016، عملية إرهابية خططت لها مجموعة تتكون من 4 فتيات من جماعة “المسلمات الجديدات”، سكنت اثنتان منهن بمناطق جنوب شرق المقاطعة.

وأضاف ميتسغر أن أعمار الفتيات لم تتجاوز الـ25 سنة، موضحا أنه لم يتسن للفتيات التكيف مع الحياة في المدينة بعد التخرج من المدرسة، ووقعن تحت تأثير متطرفين على صلة بالتشكيلات المسلحة غير الشرعية في سوريا.

وذكر المسؤول الأمني، أنه تم فتح قضية جنائية بحق اثنين من سكان مقاطعة روستوف، توجها، حسب معطيات التحقيق، إلى سوريا، حيث انضما إلى تنظيم “داعش” الإرهابي المحظور في روسيا وعدد من الدول.

وأشار ميتسغر إلى أنه تم تسجيل 34 جريمة ذات طابع متطرف أو إرهابي في مقاطعة روسيتوف منذ بداية عام 2015.