علم موقع “ماذاجرى” أن مدير وكالة التنمية الاجتماعية لازال يبرج مكتبه رافضا الخضوع لقرار إعفاءه من طرف رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران.

و قالت مصادر جد مطلعة أن مدير وكالة التنمية الاجتماعية ألتجأ إلى الأمانة العامة ليدحض قرار إعفاءه لأنه يعتبره سابقا لأوانه في انتظار حل الوكالة و إعادة تعيين موظفيها.

و تقول مصادر مقربة من رئيس الحكومة أن عبد اللطيف بوعزة ليس موظفا بالوكالة و إنما ملحق بها بصفته مدير، و بذلك يكون قرار رئيس الحكومة سليما و يجب أن يطبق.