طالب حزب “الكرامة”بالجزائر باعتماد “الرقية الشرعية” وتوظيف علماء مختصين لمعالجة الجزائريين من تبعات السحر ومس الشيطان ، وقال ان عددا من المواطنين اصبحوا مكرهين على مغادرة اسرهم ووظائفهم بسبب المس والجن والسحر.
وقال البرلماني الجزائري”محمد الداوي” ، في مداخلة وجههها إلى وزير الشؤون الدينية الجزائري، إن “العديد من الجزائريين كغيرهم من شعوب العالم يعانون من تبعات السحر ومس الجن”.
واشار الي أن الدولة مطالبة بتوظيف فقهاء متخصصين في الرقية الشرعية عوض أطباء نفسانيين لينقذوا الشعب مما اصابه “فالعديد من الموظفين الذين فقدوا وظائفهم بسبب السحر ومس الجن، وآخرون يغادرون أسرهم ..والإدارة تتعمد مطالبتهم بشهادات طبية في حين أن الأمر يعود في اختصاصه إلى حكماء الرقية”