اعجبت فاطمة مروان، وزيرة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، بالشباب االذين تدخلوا ليظهروا مهاراتهم في التواصل بعد أن أظهروها في مهنهم بعد تلقيهم تكوينا مهنيا ملائما
ونوهت الوزيرة خلال هذا اللقاء بالجهود التي بذلت من أجل ضمان تكوين مهني ملائم في قطاع الصناعة التقليديدة يؤهل الشباب لولوج مناصب الشغل او لتكوين مقاولات في إطار التشغيل الذاتي.
وقد تم الاستماع إلى شهادات عينة من الشباب الذين تمكنوا من تحقيق أهدافهم في التكوين والإدماج، ومن بين هؤلاء أظهرت شابة تعمل في صناعة الأحذية كفاء وفصاحة في تدخلها ورفعت حذاءها لتظهر ما تصنعه أناملها، قائلة إن “عائلتي كانوا يسمونني “خرازة”، نعم أنا خرازة وانظروا ما صنعت يداي”، وقالت هذه الشابة أنها دمجت في مصنوعاتها بين الفن الموسيقي وجمالية التصميم وجدة المواد المحترمة للبيئة.
كما تحدث شاب انشأ مقاولته في النجارة عن النجاح والعروض التي يتلقاها بفضل ما يضمنه من جودة لزبنائه، واضحك كل الحاضرين حين قال أنه تخرج من معهد التكوين بزوجة يحبها، وبمهنة يعشقها، وبمقاولة يسهر على إنجاحها.
800_2948