ترأست السيدة فاطمة مروان، وزيرة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، يوم الأربعاء 11 ماي 2016، لقاءا تواصليا حول الإدماج المهني لخريجي مؤسسات التكوين المهني في فنون الصناعة التقليدية.
ونوهت الوزيرة خلال هذا اللقاء بالجهود التي بذلت من أجل ضمان تكوين مهني ملائم في قطاع الصناعة التقليديدة يؤهل الشباب لولوج مناصب الشغل او لتكوين مقاولات في إطار التشغيل الذاتي.كما قدمت معطيات وأرقام تؤكد النتائج المحصلة وفق هذه الجهود.
بعد ذلك تقدم المكتب المكلف بالدراسة باستعراض ينتائج البحث الميداني حول تتبع الإدماج المهني لخريجي مؤسسات التكوين الأولي في حرف الصناعة التقليدية بنمطيه التكوين النظامي والتكوين عبر التدرج المهني، والذي يندرج في إطار السعي إلىالتمكنمن ضبط المعلومات حول إدماج خريجي التكوين المهني بالقطاعكأداةأساسيةللمعرفة والتحليل والرصد و فهم أفضل للوضعالمهنيلخريجي مؤسسات التكوين،وذلك لأجل ملائمةعروض التكوين مع حاجياتسوقالعمل.
و قد تم من خلال هذا البحث الميداني التوصل إلى تحليل مستوى الإدماج في الحياة العملية على نطاق وطني، جهوي وإقليمي، وحسب حرف التكوين والنوع الاجتماعي، حيث تم تسجيل تحسن ملحوظ علىمستوى مؤشر الإدماج المهني لخريجي مؤسسات التكوين في حرف الصناعة التقليدية، بعد 9 أشهر، ثم بعد 36 شهرا من الحصول على الدبلوم.
فمنذ الشهر 9 من الحصول على الدبلوم، سجل مؤشرالإدماج المهني للخريجيننسبةإجابيةتعادل71 ٪ كمعدل للإدماج بالنسبة للخريجين فوج 2013، أي بزيادة 18 نقطة مقارنة مع فوج 2011 ( 53.1 ٪ )، و14 نقطة مقارنة مع فوج 2010 ( 56.9 ٪ ) ، في حين بلغت هذه النسبة 90.4 ٪ بعد 36 شهرا من التخرج .
شارك في هذا اللقاء الشركاء الوزارة منقطاعات حكومية ومؤسسات عمومية معنية، ورؤساء غرف الصناعة التقليدية وفدراليةمقاولات الصناعة التقليدية، وممثلي مجموعة من المؤسسات والمنظمات الدولية.
800_2900
800_3083