عمر محموسة ل”ماذا جرى””
قالت جهات إعلامية من مدينة الناظور، أن إحدى الجمعيات الاسبانية الناشطة في مجال محاربة السرطان لدى الأطفال بالمدينة، تعمد إلى تسويق لعبة جديدة اخترعتها الفنانة العالمية الكولومبية شاكيرا، وهي موجهة لأطفال العالم المصابين بالسرطان.
اللعبة التي اخترعتها شاكيرا زوجة اللاعب النجم البرشلوني بيكي، هي عبارة عن دمية، سيتم تسويقها بالمغرب وبعدد من دول العالم، ومداخيلها سيستفيد منها الأطفال المصابين بهذا المرض الذي ينتشر بشدة في العالم.
مبيعات الدمية بالمغرب ستستفيد منها الجمعية الاسبانية التي تنشط بمستشفى الحسني بالناظور، وستعود مداخيلها لشراء عدد كبير من الألعاب، وتأهيل فضاءات خضراء بأسطح المستشفى للعب الأطفال المصابين بالسرطان.