قالت شرطة ماساتشوستس (شمال شرق الولايات المتحدة) إن رجلا قتل بنيران الشرطة ليل الثلاثاء بعد أن طعن 4 أشخاص توفي اثنان منهم لاحقا، في هجومين على منزل ومجمع للمتاجر بالولاية.
وأوضحت الشرطة أن المهاجم طعن شخصين في منزل، توفي أحدهما، وتوجه بعد ذلك إلى مجمع للمتاجر خارج بوسطن، وصدم سيارته في واجهة متجر، ثم هاجم الزائرين بسكين ما اسفر عن إصابة شخصين أحدهما توفي متأثرا بإصابته.

وقالت شرطة ماساتشوستس في بيان إن المشتبه به توفي بعد إصابته بنيران ضابط شرطة، كان خارج نوبة العمل في مجمع متاجر “سيلفر سيتي غاليريا”.

وفي وقت سابق أبلغ شهود قناة تلفزيونية محلية أنهم شاهدوا أشخاصا يهرولون مسرعين إلى خارج المجمع وسمعوا أصوات أعيرة نارية. وأضافت القناة ان أشخاصا في المنطقة الواقعة على بعد 64 كيلومترا جنوبي بوسطن شاهدوا ضباط شرطة وهم يشهرون أسلحة نارية، وإن المجمع جرى إخلاؤه.

ولا تزال الأجهزة الأمنية تحقق في دوافع المهاجم، كما لفتت الشرطة إلى أنه “في الوقت الراهن ليس لدينا اي علم بوجود اي ارتباط له بالارهاب”.