عمر محموسة ل”ماذا جرى”
دمر عشرات المواطنين بولاية “تيزي وزو” عاصمة الجمهورية القبايلية المطالبة باستقلالها من الدولة الجزائرية، ـ دمروا” بلدية تقع بمدينة “تادميت” بالولاية بشكل كلي، مكسرين كل ما تمتلكه من آليات عمل ووثائق إدارية ومكاتب تابعة لعدد من المصالح.
وقال مصدر جزائري أن المواطنين دمروا البلدية وحولوها إلى خراب، خاصة مصلحة الوثائق البوميترية، حيث كانت ساعتان بعد منتصف الليل كافية لمواطني المنطقة في تخريب البلدية، قبل تدخل قوات الأمن التي استعانت بالقنابل المسيلة للدموع لتفريق الغاضبين.
وأوضح ذات المصدر أن سبب قيام المواطنين بهذا الفعل، راجع إلى انتقامهم من رئيس البلدية، الذي أقدم على قتل كلب، بعدما كان الرئيس في حالة سكر، مستعملا في ذلك مسدسه، حيث أن الكلب كان يمتلكه شاب بالمنطقة.