عمر محموسة ل”ماذا جرى”

قالت مصادر مطلعة من مدينة مراكش، أن الفضاء السياحي المعروف بمراكش بالمنارة والصهريج المقابل له، تم إفراغه من مياهه بشكل كامل استعدادا لمؤتمر المناخ “كوب 22” الذي تحتضنه مراكش الصيف المقبل.
وكشف المصدر أن سلطات وولاية مراكش أصدرت أوامرها، بإفراغ الصهريج الذي لم يسبق إفراغه منذ سنوات، لأجل تنظيفه من الأوحال والشوائب المتواجدة بأرضيته.
وينتظر أن تشمل عملية التنظيف التي يستعد بها المغرب لمؤتمر المناخ، ـ أن تشمل ـ مختلف الحدائق والمرافق ومرائب السيارات المتواجدة بالمدينة من أجل استقبال ضيوف المؤتمر في فضاء أنظف.