كشفت مصادر مطلعة من إقليم شيشاوة بجماعة سيدي المختار، أن سيدة متزوجة، تبلغ من العمر اربعين سنة، قد لفظت أنفاسها الاخيرة بالمستشفى الاقليمي على إثر إصابتها بمضاعفات مرضية.
وقال المصدر أن السيدة التي توفيت بالمستشفى، ظلت منذ مارس الماضي تعاني من عضة كلب مسعور، قبل أن تسلم الروح إلى بارئها، متأثرة بما خلفته هذه العضة.
وأكدت المصادر أن السيدة توفيت نتيجة إصابتها بداء السعار الكلبي المعروف بـ “الجهل”، متأثرة بشدة الاصابة.