ذكرت مصادر مقربة من الناخب الوطني هيرفي رونار أن هذا الاخير قد أحرج بشكل كبير الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، و ذلك برفضه مواجهة المنتخب الكاميروني في 29 ماي الحالي، و كانت الجامعة قد توصلت إلى إتفاق نهائي مع نظيرتها الكاميرونية، وأعلنت عن المباراة في موقعها الرسمي.

وأفاد موقع”رياضة لايف” المتخصص في الأخبار الرياضية، أن الجامعة ومعها الإدارة التقنية تدخلتا لإقناع الناخب الوطني بعدم إلغاء مباراة الأولمبيين ضد الكاميرون، حيث إقترحا عليه تغيير الموعد ، وهو ما وافق عليه في الأخير لتتم برمجتها يوم خامس يونيو المقبل بمركب مراكش.

وأوضح ذات المصدر أن الجامعة باشرت اتصالاتها بنظيرتها الكاميرونية لإقناعها بتعديل موعد المباراة، وهو ما استجابت له في الأخير.