كشف نيل بيتون مدير شرطة ولاية فيكتوريا الأسترالية، الأربعاء 11 ماي، عن اعتقال 5 أشخاص كانو يخططون للتوجه إلى سوريا للانضمام إلى تنظيم “الدولة الإسلامية” الإرهابي.

وبحسب قول بيتون، اشتبهت الأجهزة الأمنية الأسترالية منذ مدة بضلوع هؤلاء الأشخاص الخمسة في النشاطات المتطرفة، وسحبت جوازات السفر منهم. وفي محاولة لمغادرة البلاد بطريقة غير شرعية، اقتنى المشتبه بهم قاربا رياضيا لاستخدامه في مغادرة البلاد من شبه جزيرة كيب يورك شمال أستراليا إلى إندونيسيا ومنها إلى سوريا. غير أن شرطة ولاية كوينزلاند تمكنت من اعتقالهم.

وأضاف بيتون: “ربما تسألوني لماذا لم نسمح لهم بمغادرة أستراليا والتوجه إلى ما يريدون؟ والجواب هو أن القانون الأسترالي لا يسمح للمواطنين الأستراليين المشاركة في النشاط الإرهابي”.

ولم تكشف الشرطة أسماء المعتقلين، مشيرة فقط إلى أن أعمارهم تترواح من 21 إلى 33 سنة.