تم توقيف 29 مهاجرا غير شرعي من إفريقيا جنوب الصحراء، صباح أمس الثلاثاء بمضيق جبل طارق، لدى محاولتهم الوصول إلى الساحل الإسباني على متن ثلاثة قوارب بدائية.

وأوضحت مصادر من مصالح الإنقاذ الإسبانية أنه جرى اعتراض سبيل القارب الأول، وهو من نوع “توي”، حوالى الساعة السابعة صباحا على بعد 7,5 ميل بحري جنوب طريفة وبه 12 شخصا من إفريقيا جنوب الصحراء.

وأضافت المصادر ذاتها أنه جرى توقيف القاربين الآخرين ساعات قبل ذلك بالمنطقة نفسها وعلى متنهما على التوالي 10 و7 مهاجرين سريين من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء.

وتم نقل هؤلاء المهاجرين إلى أقرب ميناء بطريفة (جنوب إسبانيا) حيث تكفل بهم متطوعون من الصليب الأحمر الإسباني قبل تسليمهم للشرطة الوطنية للتحقيق معهم.

وتم اعتراض عدد من المهاجرين السريين من أصول إفريقية وجزائرية في الأيام الأخيرة قبالة ساحل جنوب إسبانيا لدى محاولتهم الوصول بطرق غير قانونية على متن قوارب بدائية إلى الساحل الإسباني.

وسيتم إيداع جميع هؤلاء المهاجرين، الذين أوقفتهم المصالح الإسبانية، مؤقتا في مراكز لإيواء الأجانب في وضعية غير قانونية، تمهيدا لترحيلهم إلى بلدانهم الأصلية، بموجب قانون الأجانب الجاري به العمل.