بعد الضجة الكبيرة الذي شهدتها قصة دونيا بطمة و حماتها، دخلت اليوم على الخط منى الصابر طليقة محمد الترك وهددت بأنها مستعدة للدفاع عن أبنائها إذا ما وقع شيء لهم.

ونشرت منى الصابر، والدة حلا الترك وشقيقها، مجموعة من صور لأولادها عبر حسابها الرسمي على موقع “انستغرام”، وكتبت تحت إحدى الصور ” حسبي الله ونعم الوكيل. والله والله والله إذا بيصير شي في عيالي لأجعل قضيتي قضية رأي عام دوليا”.

وحسب مجلة “سيدتي” فإنه من خلال تعليقات طليقة الترك فإن صوراً خاصة وشخصية تصلها من قبيل الابتزاز والتهديد، حيث علقت على صورة أخرى ببعض التهديد لوالدة حلا وشقيقها، كما علقت على صورة بالقول ” صباح النور إلى كل الناس اللي تدعمني أشكركم من أعماق قلبي ومختصر الصور اللي في الخاص صور حطيتها بملفي قبل ما تطلع للناس.. في ناس كذبو وصدقوا اللعبة كل شي صار مكشوف ولن أمررها هادي المرة روحو انشرو الصور وهددو ولا شيء بيهمني”.

وعلقت منى على صورة ثالثة تجمعها بأولادها: ” أملي في الله كبير ولا قانون فوق رب العالمين.. كل شيء له بداية ونهاية الحمد لله والشكر لله”.