عمر محموسة، ل”ماذاجرى”

خلال اجتماع للمجلس الجماعي لمدينة ميدلت انفجرت مستشارتان جماعيتان عن حزب الأصالة والمعاصرة بذات المجلس في وجه كل من الرئيس وباقي أعضاء المجلس بعد خلاف بينهم.
هذا واتهمت المستشارة ـ التي كانت تصرخ ـ الجميع بأنهم سارقون موجهة لهم الخطاب ” أنا شفارة وكلكم شفارة” دون أن تشير في حديثها إلى دلائل هذه التهمة.
واحتجت المستشارة بشكل هستيري، قبل أن يتدخل أحد الأعضاء محاولا ثنيها عن احتجاجها داخل القاعة وإخراجها منها.