عمر محموسة ل”ماذاجرى”
قالت مصادر مطلعة من مدينة سلا أن جثامين عدد من المواطنين المغاربة القاطنين بمدينة سلا والذين وافتهم المنية، قام أهاليهم بدفنهم في مطرح للنفايات الكائن بالمدينة بالقرب من مقبرة “سيدي الضاوي”.
وأردف المصدر الذي أكد أنه سمع الخبر عن مستشار جماعي، ـ أردف ـ أن الأزمة المرتبطة بامتلاء مقابر المدينة، جعلت المواطنين يحفرون وسط القمامة بمقاطعة احصين، على هامش سلا، بغرض دفن دويهم .
وتمت الاشارة في ذات التصريح إلى أن الأزمة أعمق في ارتباطها بموضوع الدفن، وذلك أن المواطنين ينبشون القبور القديمة ويتخلصون من الرفات لإعداد قبور مشتركة تضم جثتين عوض واحدة .