عمر محموسة ل”ماذاجرى”
قالت مصادر إعلامية جزائرية أن ألسنة النار أتت على عدد من المنازل بأحد الأحياء الصغيرة بولاية “الأربعاء” الجزائرية، دون أن يخلف الحريق أية خسائر بشرية، في لحظة خلف فيها خسائر مادية كبيرة.
الحي الذي يتوفر على 5 منازل، أتت النيران عليها بالكامل بشكل وصف بالمرعب، كون أن ألسنة اللهب انتقلت بفعل الرياح بشكل سريع بين المنازل وأتت على كل محتوياتها، بل حتى الجدران والأسقف انهارت بفعل ذلك.
وقالت المصادر أن العائلات الخمسة أصبحت متشردة لا مأوى لها، في فاجعة اعتبرت هي الاولى التي تعرفها هذه المنطقة الجزائرية، مستنفرة في ذلك عددا من أطقم المطافئ والأمن.