سار مئات من الثيران والأبقار على منحدر ببلدة شمالي الهند السبت، خلال مسابقة جمال البقر والتي تهدف إلى الترويج للسلالات المحلية ورفع الوعي بشأن صحة الحيوانات.
وبينما قاد الفلاحون البقر للمشاركة في المسابقة المقامة ببلدة روهتاك الريفية الواقعة في ولاية هاريانا، فحصت لجنة من الخبراء حجم الثيران المشاركة ومظهرها العام وطول قرونها، وبالنسبة للأبقار تم فحص قدراتها على إنتاج الحليب، وتم عرض البقر بشكل فردي على منحدر، حيث ترنح البعض على العشب الأملس فيما حفر البعض الآخر الأرض بالحوافر واضطر أصحاب البقر إلى جره نحو لجنة التحكيم.
واختارت لجنة التحكيم 18 فائزاً من فئات مختلفة، إذ انتقت الأبقار والثيران الأكثر صحة والأفضل مظهرا من بين بقر عدده 630 في المسابقة، وذلك بناء على توجيهات المعهد الدولي للتعليم البيطري والأبحاث، وحصل الفائزون، والذين يمثلون ثلاث سلالات مختلفة، على جوائز ووشاح الفائز، وفي السياق، قال المسؤول عن تريبة الحيوانات في ولاية هاريانا إنه سمح للسلالات المحلية فقط بالمشاركة في المسابقة لأن حكومة الولاية تحاول نشر هذه السلالات، وشارك مزارعون من إحدى وعشرين مديرية في هاريانا في المعرض والمسابقة، وفقا للمسؤول.
وفي السنوات الأخيرة، باتت الهند واحدة من أكبر منتجي الحليب في العالم على الرغم من أن الأبقار الهندية منخفضة الإنتاجية مقارنة مع قريناتها في أوروبا أو أميركا.
وتحاول الحكومة تحسين إنتاج الحليب من الأبقار المحلية عن طريق توفير دعم بيطري أفضل ومشورة لمربي الماشية.