أفادت مصادر طبية وشرطية بمقتل 16 شخصا على الأقل وإصابة حوالي 54 آخرين، اليوم، في انفجار سيارة ملغومة بالقرب من مطعم شهير في وسط مدينة بعقوبة شرق العراق.

وأعلن تنظيم “داعش” الإرهابي مسؤوليته عن هذا الهجوم، الذي ضرب عاصمة محافظة ديالى المتاخمة لإيران والتي يسكنها مزيج من السنة والشيعة، قائلا إنه استهدف تجمعا للحشد الشعبي.

جدير بالذكر أن تنظيم “داعش” أعلن في وقت سابق، مرارا، مسؤوليته عن تفجيرات مماثلة ضربت المدينة.