أصبح الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم أمس الاثنين، أول رئيس أمريكي يرسل تغريدات من حساب مخصص للرئيس الأمريكي على تويتر.

وقال أوباما في أول رسالة له “مرحبا، تويتر! انا باراك حقا!”، مضيفا “بعد مرور ست سنوات في منصبي، يمنحوني أخيرا حسابا خاصا بي”.

وتم تم إرسال الرسالة في حوالى الساعة الحادية و النصف من صباح الاثنين بالتوقيت المحلي (1530 بتوقيت جرينتش) وبعد تسع ساعات من إنشاء الحساب أصبح لدى حساب اوباما الرئاسي 3ر1 مليون متابع.

وفي نفس الفترة تابع الرئيس 65 حسابا على تويتر، بما في ذلك تلك الحسابات التي أنشأها نائب الرئيس جو بايدن ووزير الخارجية الأمريكي جون كيري وسفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة سامنثا باور والعديد من الدوائر الحكومية الأمريكية الرفيعة وعدد من الفرق الرياضية.

ورحب عدد من الشخصيات البارزة بأوباما على تويتر، من بينهم الرئيس الأمريكي الاسبق بيل كلينتون.