أدانت الغرفة الجنحية بالمحكمة الابتدائية الزجرية بالدارالبيضاء، أخيرا، متهما بتصوير نساء عاريات بحمام شعبي بعشرة أشهر حبسا نافذا، وأداء غرامة مالية بقيمة 2000 درهم، وذلك بعد ضبطه متسللا من حمام للرجال إلى حمام نسوي، ومتلبس بحيازة هاتف تتضمن ذاكرته صور وفيديوهات صورت لنساء داخل الحمام المذكور.
وأضافت المصادر ذاتها، أن اعتقال المتهم جاء بعد ترصده من مستخدم بحمام الرجال، وهو يتسلل خلسة عبر ردهة عازلة مخصصة لوضع الأخشاب تعلوها نافذة تطل على مراحيض حمام النساء، ليحاصره رفقة مستخدمين أخرين، قبل قدوم رجال الأمن.